تقرير ابداء رأي (توجه استباقي لسلطة الضريبة)

التوجه ألاستباقي لسلطة الضريبة (المسمى: פרה רולינג)  هو مصادقه أو تحديد من قبل سلطات الضريبة يتعلق بطلب من قبل دافع الضريبة بخصوص نتائج الضريبة بخصوص صفقات أو اجراءات لدافع الضريبة. تعديل رقم 147 لمرسوم ضريبة الدخل لسنة 2005 ينظم موضوع قرارات الضريبة (التوجه استباقي لسلطة الضريبة פרה רולינג)  حيث أن اعطاء قرار الضريبة يهدف الى التخفيف على عمل سلطة ألضريبة أن يخفف ويقلل الجلسات المطلوبة مع موظف الضريبة وأيضا من اجل أن يساعد في ازالة عنصر الشك والضبابية في عدة أنواع من الصفقات في الاقتصاد الاسرائيلي. يجب الملاحظه أن قرار الضريبة هي عامة ومختصرة وللقرار ألاستباقي هناك وضع  قانوني محدد ولكن يوجد للقرار ألاستباقي أهمية كبيرة بالنسبة لدافع الضريبة من أجل الحصول على قرارات بخصوص الاجراءات المختلفة. على سبيل المثال قرار بخصوص صفقة أرض معينة.

ايجابيات مؤسسة التوجه ألاستباقي لسلطة الضريبة – פרה רולינג

لمؤسسة ولإجراء التوجه ألاستباقي لسلطة الضريبة – פרה רולינג ايجابيات كبيرة. بشكل خاص بالنظر الى أن التعليمات لسلطة الضريبة موجهة الى الجمهور عامة في حين ان القرار ألاستباقي هدفه اعطاء تقرير ابداء رأي الى دافع ضريبة محدد. اجراء التوجه ألاستباقي لسلطة الضريبة – פרה רולינג يساعد الشركات والمنظمات في القطاع التجاري في اتخاذ قرارات ضريبية. للقرار ألاستباقي أهمية كبيرة للقطاع التجاري حيث انها تساعد في ازالة الضبابية بخصوص اجراءات معينة ولصفقات مختلفة في الاقتصاد وعليه يمكن منع المصادمات وسوء الفهم وأيضا تخفيف الحاجة في جلسات مع موظف الضريبة. على سبيل المثال. الشخص المعني بالقيام بصفقة أرض يمكنه فحص عدة طرق مختلفة من أجل الحصول على قرار بخصوص أفضل خيّار من ناحيته بخصوص دفع الضريبة. وهكذا يدفع ضرائب أقل.

اجراء مقبول في السلطات الحكومية في اسرائيل

تجدر الاشارة أن اجراء التوجه ألاستباقي لسلطة الضريبة – פרה רולינג مقبول في عدد من السلطات الحكومية بما فيها سلطة الضرائب. سلطة الأوراق النقدية. مفوض مكافحة الاحتكار. وسلطات اخرى. لأن السلطات الحكومية مطلوب منها ان تعمل بشفافية عليها أن تنشر على الملأ القرارات الاستباقيه ولكن تفاصيل مقدم الطلب وهويته لا تظهر في القرار من اجل الحفاظ على خصوصيته ولعدم اظهار معطيات من الممكن أن تسبب له ضرر تجاري. على فكره. عندما تقوم السلطة باتخاذ قرار استباقي لا يمكنها الرجعة عنه إلا اذا كانت المعطيات التي عرضت عليها كانت غير صحيحة أ مضللة. وأيضا في الحالات التي لا يتم فيها تزويد السلطة بجميع المستندات المطلوبة من اجل اتخاذ قرار ملزم وصحيح. على سبيل المثال بإمكان شركتين أن يفحصوا مسبقا اذا كان تنسيق المواقف بينهم يخالف القانون وأنهم يمكنهم الحصول على اعتراض من طرف المفوض لمكافحة الاحتكار.

من المهم أن تعرف أن القرار ألاستباقي لا يلزم المحاكم لأن صلاحية المحكمه هي تفسير القانون. ولكن القرار ألاستباقي تلزم السلطات الحكومية بخصوص حالة محددة للشخص المتوجه. لأن قرار السلطة الحكومية يتم اتخاذها في الغالب فقط بعد الفعل. النتيجة من الممكن أن تتسبب ضرر اقتصادي للمتوجه. على سبيل المثال فتح محل تجاري بواسطة شخص معين في ممتلك معين قام بشرائه من خالص ماله من أجل اقامة محل تجاري. وقرار السلطة أن لا يسمح له بأن يعمل في المنطقة.

للاستشارة والحصول على تمثيل قضائي.

مكتب المحامين رونين أورن وشركاؤه متخصص في مجال التوجه ألاستباقي لسلطة الضريبة – פרה רולינג في البلاد وفي الحصول على قرارات استباقية في مجلات الضريبة وفي مجالات اضافية اخرى. المكتب يقدم استشارة للإسرائيليين وللمواطنين الاجانب المعنيين في الاستثمار في اسرائيل ويطلبون التوجه ألاستباقي لسلطة الضريبة – פרה רולינג بخصوص الآثار المترتبة من الناحية الضريبية بخصوص استثماراتهم أو أي موضوع آخر. بما في ذلك استثمار في الشركات الناشئة.